الخبر السّار إلى عشاق القهوة

تعتبر القهوة عادة المجتمعة العربية الجذرية اليوم وعلاوة على ذلك عندها الفوائد العديدة، وتعتبر مادة منعشة. ولكن لا يعرف الكثيرون أنّ القهوة تحارب الخرف في الدماغ

أفادت دراسة نشرت في مجلة علم الشيخوخة بأنّ الناس الذين يشربون الكثير من القهوة هم أقلّ عرضةً للإصابة بالخرف الدماغي. وقد تناولت الدراسة معدّل استهلاك الكافيين لدى 6500 امرأة تتراوح أعمارهن بين 65 و80 سنة، وتبيّن أنّ النساء اللواتي تناولن أكثر من 261 ملغرام من الكافيين في اليوم الواحد لديهنّ 36% أقّل فرصة للإصابة بالخرف

وقد أشارت أستاذة علم النفس في جامعة ويسكونسن إلى أنّ الأبحاث حول هذا الموضوع مفيدة ليس من وجهة نظر وقائية فقط ولكن أيضاً لفهم الآليات الأساسية وروابطها بالضعف الإدراكي والخرف

قد تظهر تحذيرات عن السرطان على علب قهوة في كاليفورنيا قريباً

هناك معركة مستعرة في نظام المحاكم لكاليفورنيا حول مسألة إن كان ثمة أي مغزى لوضع تحذيرات عن السرطان على علب القهوة. إن الدعوى رفعها موظف فني وطني (مجلس التعليم والبحوث في السموم) كانت موجودة منذ 2010, لكن استأنفت المحكمة النظر فيها في هذا الاسبوع. وفي حال نجاحها، يمكن أن تسبب الدعوى عقوبات مالية كبيرة ضد 90 شركة تقريباً من اللائحة الخاصة

كما يقال, بيت القصيد لهذه الدعوى هو الأكريلاميد وهو عبارة عن مادة مسرطنة موجودة في الأطعمة مثل البطاطس المقلية التي هي أيضا نتيجة ثانوية طبيعية لعملية تحميص البن. يعترف قطاع البن بوجود هذه المادة في القهوة ولكن الباحثين يقولون بأنها غير مؤذية في كميات ضئيلة موجودة في القهوة

وتقترن شركات مثل (ستارباكس) بمشاريع صغيرة. إذا قررت المحكمة لصالح الموظف الفني الوطني سيكون الشركات المدعى عليها يجب أن تنشر تحذيرات عن السرطان على علب تبيعها في فروعها الكاليفورنية بالإضافة إلى الغرامات تصل إلى 2500 للشخص المكشوف عليه. ومع أن من غير المرجح أن المحكمة ستقبل الدعوى

مع استمرار المعركة القانونية, ينبغي أن نتذكر أن  القهوة تحتوي على بعض كمية ضئيلة من الأكريلاميد وهي مادة مسرطنة معروفة. دعونا نحب القهوة ولكن لا تحل محل كل شيء معها