قهوة لاتيه

فانيلا لاتيه, لاتيه الخالي من الدسم, لاتيه من الحليب الصافي, لاتيه الكراميل… ان هذا المشروب المصنوع من اسبريسو شديد يكسب قلوب وعقول الناس في جميع أنحاء العالم بالشكر إلى جيد مذاقه. أربعة عشاق القهوة تفضل لاتيه من كل أنواع القهوة

أما أنا فأحب لاتيه أيضاً على الرغم من غطرسة بعض محترفين من مجال القهوة. ترتبط قصتي الشخصية بهذا مشروب الحب فقابلت حبيبي لأول مرة في حفلة عشاق القهوة وعملت لاتيه له. بصراحة أعتقد أنه سقط في الحب معي نتيجة لأثر تذوق لاتيه هههه

عادة يقدم لاتيه في كؤوس زجاجية لأن القهوة بالحليب مشروب تقليدي في فرنسا ويحب الطباخون الفرنسيون أن يستخدموا كؤوساً زجاجية كثيراً

إن كنت تعتقد أنه من المستحيل أن تعمل لاتيه لذيذة في البيت, فأنت مخطئ. تحتاج إلى آلة اسبريسو فقط بالإضافة إلى حبوب البن الطازجة والحليب الجيد. أستخدم حبوب القهوة البرازيلية غالباً وأعشقها بشكل واضح

الآن أشارككم خبرتي تحضير لاتيه باستخدام آلة اسبريسو

قبل اي شيء دق القهوة فكما تعرفون علينا ندقق الحبوب بشكل دقيق جدا لتحضير اسبريسو! وفقاً للتقليد ندقق الحبوب إلى حد صغير جداً تشبه ذرات السكر. إذا ما كانت عندك خبرة واسعة في تحضير القهوة بالآلة فلا تجرب مع حجم الحبوب
بعد ذلك تحتاج إلى تحضير الحليب وتبخيره. اعمل اسبريسو و اسكب الحليب فيه. لاتيه جاهز!  لا تنسى أن تستمتع بمشروبك وهو ساخن

تاريخ القهوة في أمريكا

وفقاً للإحصاءات يشرب أمريكيون أكثر من 102 مليار فناجين القهوة سنوياً. أمريكا مهووسة تماماً بقهوة, لكنها لم تكن كذلك دائماً

في البداية ما كانت القهوة ناجحة في انتشارها في أمريكا. في عام 1607 استوطن  الكابتن (جون سميث) استيطاناً في فيرجينيا وقدم القهوة لأمريكا. هل تتذكرون كرتون ديزني بوكاهونتاس؟ ذات الكابتن (جون سميث) كان حبيب بوكاهونتاس

ما زال تولى شاي منصباً قيادياً في العالم الجديد حتى عام 1773 عندما  ثار المستوطنون الأمريكيون ضد الضرائب الثقيلة فرضتها على أمريكيين ملك إنجلترا جورج الثالث. كلنا نعرف هذه الثورة باسم حفلة شاي بوسطن

بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى اعتاد العسكريون الأمريكيون على شرب القهوة كل يوم. كان من المعتقد أنها تساعد لحفظ التوعية العقلية وتقوم برفع معنويات العسكريين

في أواسط القرن العشرين قامت شركات أمريكية بتعميم مفهوم استراحة قهوة وهي تضع الأساس التسويقية الجيدة لإنشاء حانات مختصة بالقهوة, بما في ذلك ستارباكس الذي تم إنشاؤه في عام 1971 في مدينة سياتل

في وقتنا الحاضر يشرب ثلاثة أربعة أمريكيين القهوة. علاوة على ذلك, يستهلك موظف مكتب مثالي أكثر من 50 كوب قهوة أسبوعياً

في رأي قهوة عبارة عن نوع مخدرات وعلينا نشربها بشكل جدي ونراقب استهلاكها