تاريخ القهوة في أمريكا

وفقاً للإحصاءات يشرب أمريكيون أكثر من 102 مليار فناجين القهوة سنوياً. أمريكا مهووسة تماماً بقهوة, لكنها لم تكن كذلك دائماً

في البداية ما كانت القهوة ناجحة في انتشارها في أمريكا. في عام 1607 استوطن  الكابتن (جون سميث) استيطاناً في فيرجينيا وقدم القهوة لأمريكا. هل تتذكرون كرتون ديزني بوكاهونتاس؟ ذات الكابتن (جون سميث) كان حبيب بوكاهونتاس

ما زال تولى شاي منصباً قيادياً في العالم الجديد حتى عام 1773 عندما  ثار المستوطنون الأمريكيون ضد الضرائب الثقيلة فرضتها على أمريكيين ملك إنجلترا جورج الثالث. كلنا نعرف هذه الثورة باسم حفلة شاي بوسطن

بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى اعتاد العسكريون الأمريكيون على شرب القهوة كل يوم. كان من المعتقد أنها تساعد لحفظ التوعية العقلية وتقوم برفع معنويات العسكريين

في أواسط القرن العشرين قامت شركات أمريكية بتعميم مفهوم استراحة قهوة وهي تضع الأساس التسويقية الجيدة لإنشاء حانات مختصة بالقهوة, بما في ذلك ستارباكس الذي تم إنشاؤه في عام 1971 في مدينة سياتل

في وقتنا الحاضر يشرب ثلاثة أربعة أمريكيين القهوة. علاوة على ذلك, يستهلك موظف مكتب مثالي أكثر من 50 كوب قهوة أسبوعياً

في رأي قهوة عبارة عن نوع مخدرات وعلينا نشربها بشكل جدي ونراقب استهلاكها

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *